مرض السكر عند الطفل وكيفية علاجه

مرض السكر عند الطفل وكيفية علاجه

- ‎فيالطفل

مرض السكر عند الطفل وكيفية علاجه

مرض السكر عند الطفل وكيفية علاجه

قياس معدلات الجلوكوز في الدم يجب أن تتم يوميا للطفل.

علاج مرض السكر عند الأطفال يختلف بحسب نوعه  ، السكري من النوع الأول و السكري من النوع الثاني ، و مع تزايد حالات الإصابة بالسكري لدى الاطفال بالعالم ، وخاصة النوع الأول المزمن ، حيث يقدر إصابة 17% من الأطفال من بين كل 100 الف طفل كل عام حول العالم ، يجب الإنتباه إلى طريقة علاج مرض السكري الصحيح لهذا المرض المزمن الخطير الذي يشكل خطراً على حياة الطفل .

اسباب و اعراض إصابة الأطفال بمرض السكري

بات من السهل معرفة اسباب مرض السكري لدى الأطفال التي تكون اغلبها وراثية عن طريق الآباء ، حيث يرث الطفل الجينات المحفزة لتطور المرض في جسمه . كما تزيد السمنة و النظام الغذائي غير الصحي احتمالات اصابة الأطفال بهذا المرض . و يمكن التعرف على اعراض السكري على الاطفال بعدة عوامل ، هي الشعور بالعطش الدائم و فقدان الوزن و تكرار التبول بطريقة زائدة عن الحد الطبيعي و الشعور بالتعب و الوهن ، و يمكن أن تصاحب هذه الاعراض آلاماً بالمعدة و صداع و تغيير بالمزاج.

علاج مرض السكري عند الاطفال

من بعد تشخيص نوع السكري الذي أصيب به الطفل ، يعمل الطبيب على اعطاء الأهل وصفة علاج للطفل ، فالطفل المصاب بالنوع الاول من السكري ، و هو نوع السكري الذي يعني أن معضم خلايا إنتاج الإنسولين قد دمرت أو غير كافية لإنتاج الإنسولين ، و في هذه الحالة يوصف للطفل علاج الإنسولين المباشر ، بما يتناسب مع متطلبات و عادات الطفل الفردية . و يبدأ الطفل بأخذ جرعة الإنسولين عن طريق الأبر اليومية ، حيث تعمل الجرعة على اداء مفعولها بصورة بطيئة طوال اليوم .

و في حالة الأطفال بالأعمار الصغيرة ، يعمل الطبيب على وصف جرعات بسيطة من الانسولين له لكنها للأسف تزداد مع تقدم العمر ، و يمكن اعطاء الطفل جرعته اليومية من الإنسولين عن طريق مضخات الانسولين ، و يجب مراعات مراقبة الجلوكوز في الدم لغرض معرفة معدل السكري يومياً .

أما علاج مرض السكر عند الأطفال من النوع الثاني ، يعتمد على مدى تطور الحالة المرضية ، و يمكن السيطرة على حالة المريض في المراحل المبكرة من تشخيص المرض بتغيير نمط الحياة المفاجيء بإتباع نظام صحي و ممارسة الرياضة بشكل منتظم ، و من ثم اعتماد العقاقير الفموية لمعالجة نقص معدلات الإنسولين في الدم .

مسؤولية الأبوين تجاه علاج الاطفال المصابين بمرض السكري

تقع على الوالدين مسؤولية كبيرة تجاه اطفالهم المصابين بمرض السكري و ذلك بإستمرار مراقبة معدلات الجلوكوز بالدم بإستخدام جهاز قياس السكري في الدم بشكل يومي لتجنب الإرتفاع او الإنخفاض بمعدلات السكري ، و كذلك الزام الطفل بنظام غذائي صحي معتدل يخلو من الأطعمة الدسمة و الحلوة ، و ادراج الطفل في نشاطات رياضية منتظمة للحفاظ على صحة الجسم . و في حالة الإنخافظ في معدل قراءة الجلوكوز في الدم ، يجب أن يتناول الطفل قطعة حلوى فورا لتعديل هذا النقص ، أو أن يتناول دواءه من الإنسولين عند إرتفاع نسبة السكري بالدم . وكذلك متابعة الرعاية الطبية المختصة لحالة الطفل المريض بشكل دوري ، حيث يمكن تسجيل الطفل في المراكز الصحية المختصة برعاية مرضى السكري لضمان حصول الطفل على الرعاية و المعاينة الطبية المناسبة ، إضافة إلى الدواء المستمر لهذا المرض المزمن الذي لا علاج نهائي يمكن للطفل أن يخلصه منه .

الرابط المختصر : https://threads.r4r4.net/VOvRf