كيف تختارين زجاجة حليب طفلك

كيف تختارين زجاجة حليب طفلك

- ‎فيالطفل

كيف تختارين زجاجة حليب طفلك

كيف تختارين زجاجة حليب طفلك

الأسس والمعايير التي يتم من خلالها اختيار زجاجة حليب طفلك

عاجلاً أم آجلاً سوف يستعمل الطفل الرضيع زجاجة حليب ليتناول وجبته، خصوصًا خلال مرحلة الفطام وبعدها. وتتنافس شركات تصنيع أدوات الطفل على ابتكار زجاجات الحليب آخذة في الاعتبار المعايير الصحية والأشكال الجميلة التي تجعل الرضاعة من زجاجة الحليب أمرًا ممتعًا بالنسبة إلى الطفل. فما هي معايير اختيار زجاجة حليب الطفل؟…

أنواع زجاجات الحليب

في الأسواق نوعان من زجاجات حليب: زجاجة حليب مصنوعة من البلاستيك، وزجاجة حليب مصنوعة من الزجاج.

زجاجة الحليب البلاستيكية
تعتبر زجاجة الحليب المصنوعة من البلاستك ممتازة بالنسبة إلى طفل في شهره السادس لأنه يصبح قادرًا على إمساك زجاجته وبالتالي رميها. لذا فإن زجاجة الحليب البلاستيكية مثالية وآمنة لأنها غير قابلة للكسر وخفيفة الوزن. ولكنها مع ذلك أقل مقاومة للتعقيم لذا يجدر بالأم تغييرها كل شهرين.

زجاجة الحليب الزجاجية
يسهل على الأم تنظيف زجاجة الحليب الزجاجية، كما أن تعقيمها أسهل من زجاجة البلاستيك، ولكن استعمالها يجب أن يقتصر على الطفل ما دون الستة أشهر، إذ بعد هذه السن تشكل خطرًا عليه لأن في استطاعته الإمساك بزجاجة الحليب وحده وبالتالي فإنها تعرّضه للجروح إذا رماها لأنها تنكسر.

معايير شروط الأمان
بعد تسخين الحليب من الضروري أن تتحقق الأم من درجة حرارته، وذلك برش بضع قطرات من الحليب على المنطقة الداخلية من معصم يدها لأن البشرة في هذه المنطقة حسّاسة جدًا وتسمح للأم بمعرفة درجة الحرارة المناسبة لطفلها. فالحليب الساخن جدًا لا يلسع فم الطفل والحلق فقط ولكن بلعومه أيضًا.

ويحذّر أطباء الأطفال الأم من استعمال”الميكروأوند” لتسخين زجاجة الحليب لأن الحليب يكون على أعلى درجة حرارة بينما تبدو الزجاجة فاترة.

كما يوصون الأم بعدم إعطاء الطفل الحليب بعد 45 دقيقة من تحضيره لأنه يفقد كل مكوّناته الغذائية، ويتحوّل إلى وكر للباكتيريا. لذا على الأم أثناء وجودها مع طفلها خارج المنزل أن تضع في زجاجة الحليب الماء الفاتر فقط وتضع كمية من حليب البودرة جانبًا على أن تمزجهما مع بعضهما عندما تحين وجبة طفلها.

حجم زجاجة الحليب

– زجاجة حليب تراوح سعتها بين 90 و120 مل:
تستعمل عمومًا للعصائر، وقد تستعمل للحليب ولكن الطفل ينتهي بسرعة من هذه الكميّة.
– زجاجة حليب تراوح سعتها بين 240 و 340:
ضرورية جدًا لأن الطفل في حاجة إلى كمية حليب وافرة، فاستعمال الزجاجة ذات السعة الصغيرة يسبب انقطاعًا في الرضاعة مما يجعل الطفل غير راغب في زجاجة ثانية.

الرابط المختصر : https://threads.r4r4.net/dhqNE