صور سياحية من مدينة شتاير النمساوية

صور سياحية من مدينة شتاير النمساوية

- ‎فيالسياحة

من أروع الأشياء التي يمكنك فعلها هي القيام بجولة سياحية لزيارة مدينة شتاير النمساوية، فهي تقع في إقليم النمسا العليا ، كما تعد نقطة التقاء نهر أنز بنهر شتاير في مركز المدينة ليتكون نهر شتاير الكبير، ويمكن للمرء مشاهدة برج تابور الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ 15 والذي أصبح الآن برجاً لمراقبة النيران، كما يعد البرج من أشهر معالم السياحة في شتاير .

تم تشييد معظم معالم هذه المدينة العريقة، ثم تم تحديثها في عصر النهضة وفترات الباروك والروكوكو. تعد مدينة شتاير أحد أهم المدن التاريخية التي تقع في النمسا، وتتميز بضمها العديد من المعالم التاريخية التي تدل على تميز هذه المدينة في فن المعمار والتصميم.

السياحة في شتاير النمساوية وجولة بين معالمها السياحية

قصر بلدية شتاير
تم تشييد هذا القصر الرائع من قِبل محافظ وحاكم مدينة شتاير (كوتهارد هايبيركير)عام 1765، وهو يعد من أهم المعالم المعمارية في فن الروكوكو في النمسا.

قصر نجمة شتاير
في عام 1972 التهمت هذا القصر حرائق هائلة جراء الحريق الذي التهم مدينة شتاير بأكملها، فتم تدمير القصر نتيجة هذا الحريق ولكن أُعيد بناؤه من جديد، وتم تشييد الواجهة بأكملها في أواخر عصر الباروك، وسُمّي هذا القصر بالنجم الذهبي نسبة إلي تحليق الجوارح أعلي مدخل القصر.

قصر مديتز
يقع هذا القصر أمام قصر نجمة شتاير، وسُمّي بهذا الاسم نسبة إلى صاحبه الأولّ، ويتميز هذا القصر بواجهة رائعة ويعود تاريخها إلى زمن الباروك، بالإضافة إلي أروقة وفناء من عصر النهضة، وأعمدة من توسكانا.

رصيف نهر أنز
يُعدّ هذا الرصيف دليلاً علي قدرة مدينة شتاير القديمة علي الحفاظ علي تاريخها وأثارها، حيث حافظ رصيف نهر أنز علي بيوته بطباعها المعمارية القديمة التي يوجد بداخلها سلالم تؤدي إلى البحر مباشرةً، ويعد الرصيف وجهة مفضلة لدى الكثير من محبي السياحة في شتاير .

تشتهر هذه المدينة العريقة بالعديد من الاحتفالات الموسيقية الكبيرة، بالإضافة إلي المتاحف ومعارض القصور العريقة التي يُعرض فيها العديد من الأعمال والفنون التشكيلية التي تحتل مكانة كبيرة في المدينة، ومن أشهر المتاحف لعرض هذه الأعمال الفنية الرائعة متحف مدينة شتاير.

هذا المتحف واحد من أهم معالم السياحة في شتاير النمساوية، وقد شُيد عام 1611 كمخزن للحبوب والمواد الغذائية، وقد تم لصق قصرين ببعضهما لإقامة هذا المتحف الذي يعد من أهم الملامح المعمارية للمدينة، وقد ضم هذا المتحف الكبير العديد من المتاحف الصغيرة تحت سقفه.

يتكون هذا المتحف من طابقين كبيرين ذوي سلالم خشبية وسقوف خشبية، وفي الطابق الأرضي كانت تُستقبل أعياد الملك والبلاد، لذلك تم تخصيص هذا الطابق لإحتفالات الملك والإحتفال بمهد المسيح عليه السلام.

أما عن الطابق الأول، فكان يضم الجميل من الأثاث بالإضافة إلى العديد من الدواليب والصناديق التاريخية والمطارق والمناجل وأدوات الحدادة، وقد تم تخصيص جناح كامل للحدادة، وكان يتم الإحتفاظ بالأسلحة الحربية والمدافع في صالة كبيرة، أما البنادق والسيوف فكانت تحفظ في معارض زجاجية، وكانت اللوحات التشكيلية تغطي جدران المتحف في كل مكان، بالإضافة إلى تماثيل صغيرة لعدة شخصيات كان لها تأثير في كبير المدينة.

نظرة على مدينة شتاير الجميلة

شتاير مدينة جميلة جداً، ومنظمة تنظيم ابداعي جميل يظهر جلياً على كل شئ، بداية من تنظيم وتصميم عمارة المدينة، وصولاً إلى أصغر شئ في المدينة، لكن للاسف مدين شتاير غير مشهورة كثيراً لدى المسافرون العرب للنمسا، لكن اذا كنت لم تزور مدينة شتاير بعد، فإننا نصحك بجولة لمدة يوم على الاقل في هذه المدينة الساحرة، فما تحدثنا عنه لا يصف الا القليل من جمال وسحر هذه المدينة.

الرابط المختصر : https://threads.r4r4.net/9u4UJ