سبب معاناة الطفل من قلة الحركة

سبب معاناة الطفل من قلة الحركة

- ‎فيالطفل

سبب معاناة الطفل من قلة الحركة

سبب معاناة الطفل من قلة الحركة

لماذا يمكن ان يعاني طفلك من ضعف الحركة؟

في حالات معينة، قد يصاب بعض الأطفال بمرض إرتخاء وضعف العضلات ما يجعله يتعرّض الى نوع من أنواع الشلل الحركي، ما يحدّ من حركته بشكل تام ويمنعه من التحكّم بأعضاء جسمه.

أسباب ضعف الحركة عند الطفل

إن هذا المرض يصيب الاطفال نتيجة عوامل كثيرة، ومن أبرزها:

– سوء التغذية من خلال نقص عنصري الكالسيوم والفوسفور والفيتامين D

– قلّة تعرض الاطفال لضوء الشمس المباشر

– حدوث خلل في امتصاص الاملاح المعدنية من الامعاء

– لفّ الاطفال بالملابس السميكة

– الاصابات المتكررة بالنزلات المعوية والامراض المعدية

أعراض وعلامات المرض

تتعدد أعراض الإصابة بضعف العضلات الأطفال وإنعدام الحركة ومن أهمها:

– حدوث ضعف بعضلات الفخذين والكتف

– ضعف حركة الساعدين والساقين

– معاناة الطفل من ضعف في الحركة عند صعود السلالم وأثناء عملية النهوض من الجلوس

– تأخر بروز الاسنان وتشوهها

– تورم وانتفاخ نهايات العظام الطويلة عند المفاصل وتورمها

– بروز نتوء عظمة القفص الصدري مع تحدب العامود الفقري

– تأخر نمو العظام الذي يؤدي الى الضعف والتقوس

 كيف تكون مضاعفات ضعف الحركة عند الطفل؟

إن هذه الحالة المرضية تؤدي الى هذه المضاعفات التالية:

– بطء الحركة عند الطفل وعدم القدرة على التحرك بمفرده

– ضعف وعدم السيطرة على عضلات الرقبة

– الألم والبكاء عند تغيير الوضعية

– عدم القدرة على استعمال اليدين

– التأخر في الجلوس

– ملاحظة ارتخاء واضح في العضلات

– عدم قدرة الطفل على الاستلقاء على البطن مستنداً على ساعديه

كيف يمكن وقاية الطفل من هذه الحالة؟

لوقاية الطفل من هذه الحالة الطبيّة من الضروري إتباع هذه الإرشادات:

– تعريض جسم الاطفال لأشعة الشمس المباشرة.

– الحرص على تناول الطفل الاطعمة الغنية بالكالسيوم والفوسفور، كالالبان والاسماك، واللحوم، والبيض.

– تزويد الأطفال بكمية كافية من فيتامين D وذلك من خلال المكملات الغذائية أو بعض الأطعمة كالأسماك وصفار البيض.

الرابط المختصر : https://wp.me/p90HvZ-cuM