تعليم الطفل استخدام الحمام

تعليم الطفل استخدام الحمام

- ‎فيالطفل

تعليم الطفل استخدام الحمام

تعليم الطفل استخدام الحمام

طريقة تعليم الطفل استعمال الحمام

الأطفال

من المعروف أن الأطفال هم زينة الحياة الدنيا، وبدونهم لا تحلو الحياة، حيث إن الأطفال يمرون في مراحل عديدة وسريعة من التطور، على كافة النواحي، سواء كانت النواحي الجسدية أو الفكرية أو العقلية وغيرها الكثير.

يلعب الوالدان دوراً مهماً وكبيراً في مرحلة تطور الطفل، حيث إنهم الأكثر دراية في قدرات أطفالهما وسبل التعامل معهما، وطرق التربية المتبعة، بحيث تنسجم مع سلوكيات أطفالهما المختلفة، ومن المعروف أيضاً أن الأطفال لهم أطباع مختلفة، ودرجات من الذكاء مختلفة أيضاً، لذلك على الآباء والأمهات اتباع أفضل وأنسب الطرق في تعليم أطفالهم وتدريبهم على كافة الأمور ومن أهمها كيفية استعمال الحمام.

تعليم الطفل استعمال الحمام

ذكرنا سابقاً أن الأطفال يختلفون في طبائعهم وتصرفاتهم وكيفية استقبال التعليمات والمستجدات على حياتهم، حيث إن مرحلة تدريب الطفل على استعمال الحمام، تعتبر من أهم المراحل وأصعب المراحل التي يتعرض لها الآباء والأمهات.

على الرغم من ذلك فإن هذه المرحلة تقدم فوائد للأم والأب أيضاً، من خلال التخلص من استعمال الحفاظ، وها هي الطريقة التي يجب على الأم اتباعها لتعليم طفلها استعمال الحمام:

  • تأكدي من جاهزية طفلك للتدريب: وتعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات التي يجب على الأم الانتباه إليها، حيث إن الأطفال تختلف درجة استعدادهم وجاهزيتهم للبدء في التدريب، نظراً لأن هناك أطفال يبدؤون التدريب في سن الثانية ويكون لديهم استعداد تام.
هناك أطفال آخرون لا يستطيعون البدء قبل سن الرابعة من العمر، لذلك يجب على الأم اختيار الوقت المناسب والتأكد من استعداد طفلها، وتستطيع معرفة ذلك من خلال تتبع تصرفاته مثل القيام بتقليد الكبار في الذهاب إلى الحمام، وقيامه بنزع الحفاظ والتخلص منه وغيرها من التصرفات.
  • جهزي الأدوات اللازمة للتدريب: ويكون ذلك من خلال شراء الأدوات الخاصة في استعمال الحمام، كالقصرية مع التأكد من اختيار الحجم المناسب لطفلك، ويفضل اختيار الألوان التي يحبها طفلها لجذبه على استخدامها، أو يمكن شراء مقعد حمام خاص يوضع فوق قاعدة الحمام الرئيسية، وتكون أيضاً ذات ألوان زاهية ومميزة، ويفضل شراء الأداتين، لأنك لا تعرفين ماذا يفضل طفلك استعماله أكثر.
  • ضعي نظاماً أو روتيناً يومياً: عودي طفلك على وجود القصرية في مكان ما، وابدئي بتجليسه عليها في فترة معينة من النهار، وحاولي أن تكون الفترة التي يقوم بها عادةً طفلك بالإخراج، كوني صبورة لأن الطفل قد يرفض الجلوس كلياً ويكون عنيداً غير متقبل للفكرة، كرري المحاولة في وقت آخر دون ممارسة العنف أو الضغط عليه، ولا تجعليه يشعر بالخوف أو القلق من العملية.
  • تخلصي من الحفاظ: اجعلي طفلك يجلس على القصرية دون وجود الحفاظ، ليبدأ بفهم العملية بصورة أوضح، حيث يمكنك أن تشرحي له أن الكبار يفعلون ذلك، ويمكنك تشغيل فيديو تعليمي للأطفال وهم يستعملون القصرية، حيث إن ذلك سيساعدك كثيراً، واحرصي على ضبط أعصابك، وعدم استعمال العنف أو الصراخ في وجه الطفل، وخاصةً إذا كان طفلك من النوع العنيد والمشاكس.
الرابط المختصر : https://wp.me/p90HvZ-7KR