امراض تصيب الاطفال لابد من معرفتها

امراض تصيب الاطفال لابد من معرفتها

- ‎فيالطفل

امراض تصيب الاطفال لابد من معرفتها

في حين أن تطور اللقاحات أو المطاعيم جعلت من الاصابة ببعض امراض الاطفال أمرا نادر الحدوث، إلا أن البعض الآخر من هذه الامراض لا زال يعتبر من وقائع الحياة التي ينبغي التعايش معها. تتراوح امراض الاطفال بين الامراض الشائعة و المنتشرة مثل مرض الخناق الذي يصيب الحنجرة و حتى الأمراض الغامضة و النادرة مثل مرض أو داء كاوساكي. سنقوم هنا بإلقاء الضوء على 24 مرضا من امراض الاطفال حتى يتسنى أخذ فكرة عن كل من هذه الحالات المرضية ليسهل التعرف عليها إن حدثت. و لكن يجب الحرص على زيارة طبيب الأطفال من أجل الحصول على التشخيص الدقيق و تلقي العلاج الطبي المناسب.

من الواجب على الاباء التعرف على اعراض امراض الاطفال الشائعة او النادرة حتى يتسنى لهم ملاحظتها و التعرف عليها في حالة ظهور هذه الاعراض على الطفل و تلقي العلاج اللازم حينها

الفيروس المخلوي التنفسي RSV

الفيروس المخلوي التنفسي RSV (مخلوي تعني متعدد النواة) يعتبر السبب الرئيسي لإلتهاب القصيبات الهوائية (و هو التهاب يحدث في الشعب الهوائية الصغيرة في الرئة) و الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع في الولايات المتحدة الأمريكية. تبدأ العدوى باعراض تشبه اعراض الانفلونزا، حيث تشمل الحمى و سيلان الأنف و الكحة عند الاطفال. سوف يظهر صوت صفير ملحوظ عند حواي 40٪ من الأطفال الصغار المصابين بفيروس RSV، كم أن حوالي 2٪ منهم سوف يتم إدخالهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. إن الاصابة بفيروس RSV تميل إلى أن تكون أخف عند البالغين و الأطفال الأكبر سنا.

الفيروس المخلوي التنفسي يعتبر السبب الرئيسي لالتهاب القصبات الهوائية عند الاطفال الرضع و تشمل اعراض الاصابة به الكحة و سيلان الانف و الحمى و صوت صفير عند التنفس

التهاب الاذن

يكون الأطفال الصغار أكثر عرضة للاصابة بالتهابات الأذن بسبب صِغر حجم الأنابيب السمعية (قنوات يوستاكيوس) الخاصة بهم. هذه الأنابيب تقوم بربط الأذنين مع الحلق، و يمكن أن تُسد هذه الانابيب بسبب وجود التهاب ناتج عن الاصابة بالرشح أو نزلات البرد. يؤدي هذا الانسداد إلى تجمع السوائل داخل الأذن الوسطى، خلف طبلة الأذن، مما يسمح للجراثيم بالتكاثر. اعراض التهاب الاذن عند الاطفال تشمل الحمى و تهيج و ألم الاذن. معظم التهابات الأذن هي نتيجة للفيروسات وتزول من تلقاء نفسها. أخذ التطعيمات في مرحلة الطفولة يساعد على منع العدوى من أنواع معينة من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات الأذن.

رسم توضيحي لتشريح الأذن يظهر الاذن الوسطى و قناة يوستاكيوس التي يكون حجمها اصغر عند الاطفال وبالتالي تكون اكثر عرضة للانسداد نتيجة الاصابة بالالتهابات مما يؤدي الى تراكم السوائل و نمو البكتيريا في الاذن الوسطى مما يؤدي الى التهاب الاذن عند الاطفال

الاذن الصمغية (التهاب الاذن الوسطى الإفرازي)

يُسمى تراكم السوائل في الأذن الوسطى (سواء كان معه ألم أم لا) باسم التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالإراقة و يعرف اختصارا بـ OME. تحدث هذه الحالة في العادة بعد الاصابة بالتهاب الأذن الحاد أو بالتهاب في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي. في العادة يزول هذا السائل المتراكم من تلقاء نفسه في غضون بضعة أسابيع. و لكن إذا استمر وجوده أكثر من ذلك أو كان سميكا و شبيها بالغراء (الأذن الصمغية)، فإنه في هذه الحالة يمكن أن يعيق قدرة الطفل على السمع. لذلك يمكن التوصية باستخدام أنابيب الأذن (و هي أنابيب يتم وضعها جراحيا في طبلة الاذن) للمساعدة في التخلص من هذه السوائل.

صورة توضيحية للاذن الصمغية و هي الحالة الناتجة عن تراكم السوائل في الاذن بعد الاصابة بالتهاب الاذن او التهاب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي و التي تزول لوحدها إلا أنه يمكن استخدام انبوب الاذن للمساعدة في التخلص من هذه السوائل

مرض الخناق

السمة المميزة لمرض الخناق هي السعال المكبوت الذي يشبه صوت الفقمة. إن سبب هذا السعال هو وجود التهاب في الشعب الهوائية العُليا، و الذي يكون في العادة ناتجا عن الاصابة بفيروس. إذا أصبح التنفس صعبا جدا على الطفل نتيجة مرض الخناق، فإنه قد تكون هناك حاجة إلى إدخال الطفل إلى المستشفى لتلقي العلاج. و مع ذلك، فإن معظم الأطفال يتحسنون من تلقاء أنفسهم في حوالي اسبوع من بداية الاصابة. يكون مرض الخناق أكثر شيوعا عند الأطفال في عمر أقل من 5 سنوات.

مرض الخناق الذي يتميز بسعال مكبوت و صعوبة في التنفس و ينتج عن التهاب الشعب الهوائية العليا و يزول من تلقاء نفسه في غضون عدة اسابيع

مرض اليد و القدم و الفم

يُسبب مرض اليد و القدم و الفم الاصابة بحمى مصحوبة مع ظهور بثور في داخل الفم و راحتي اليدين و الارداف و باطن القدمين. يكون الفيروس المسمى باسم كوكساكي A16 في العادة هو السبب الكامن من وراء الاصابة بهذا المرض. يميل هذا الفيروس إلى الانتشار بين الأطفال خلال فصل الصيف و في بداية فصل الخريف. معظم حالات هذا المرض ليست خطيرة و تدوم لفترة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام.

مرض اليد و القدم و الفم تشمل اعراضه الحمى و بثور في فم الطفل و اليدين و الارداف و باطن القدمين
اعراض مرض اليد و القدم و الفم تشمل حمى و ظهور بثور في فم الطفل و راحة اليدين و الارداف و باطن القدمين و هو يزول من تلقاء نفسه خلال عشرة ايام

الرمد الساري (التهاب الملتحمة)

سيلان الدموع و الإحمرار و الحكة في العين و صلابة الرموش، تعتبر جميعها من علامات و اعراض التهاب الملتحمة الذي يُسمى عادة بالرمد الساري. يكون سبب هذا المرض في معظم الأحيان ذات الفيروسات التي تسبب الرشح و نزلات البرد، كما أن الرمد الساري ينتشر بسرعة في المدارس و مراكز الرعاية النهارية للأطفال. يجب استشارة طبيب الأطفال لتحديد ما إذا كان الطفل يحتاج إلى علاج أم لا. معظم الحالات تشفى من تلقاء نفسها في غضون أربعة إلى سبعة أيام.

الرابط المختصر : https://threads.r4r4.net/z73Te