السياحة في فيينا ومعلومات عنها

السياحة في فيينا ومعلومات عنها

- ‎فيالسياحة

السياحة في فيينا ومعلومات عنها

السياحة في فيينا ومعلومات عنها

الأزقة المتلوية، الساحات المقنطرة وقصور المدينة الجميلة – تُعد البلدة القديمة التاريخية في فيينا هي أيضا قلبها الرومانسي. في أقدم أنحاء العاصمة حول كاتدرائية سانت ستيفنز لا تزال الشوارع مرصوفة بالحصى كما كانت منذ قرون. وتماثل نزهة على طول بلوت غاسه و دوم غاسه الانتقال بالزمن إلى الوراء نحو عصر غابر. وتوفّر المباني المذهلة لعصر بيداماير في الحي السابع في شبيتيلبيرج الخلفية المثالية لنزهة رومانسية. وتُعدّ رحلة في عربة أجرة تجرها الخيول طريقة شعبية أخرى لاستكشاف الجوانب الأكثر رومانسية في فيينا.

قصر شونبرون

تُمثّل زيارة مقر الإقامة الصيفية السابق للإمبراطورة سيسي، مُجمّع قصر باروكي مثير للاعجاب، أمراً ضرورياً في أي وقت من السنة. يُعدّ مقر الإقامة الصيفية لأسرة هابسبورغ قمة معالم الجذب السياحية في فيينا. شغلت العائلة الإمبراطورية غرف قصر شونبرون البالغ عددها 1.441، وحالياً غرف الدولة الأصلية مفتوحة للجمهور. ويُعد قصر شونبرون صديقاً للأسرة ويدير جولات إرشادية خاصة بالأطفال، بحيث يجعل أحلام الشباب تتحقق. ويُقاد الأطفال عبر عالم الإمبراطورة ماريا تيريزا، التي أمضت عطلاتها الصيفية في هذا المبنى الإمبراطوري الضخم مع أطفالها الـ 16. وتُتيح الجولة عرضاً رائعاً من الداخل، كما يمكن للأطفال ارتداء ملابس ليشعرون وكأنهم أمير أو أميرة حقيقيين.

كما تُتاح الفرصة للرومانسيبن أيضاً لتجربة الجناح الخاص للفندق في أجواء إمبراطورية من قصر شونبرون.

تبلغ مساحة حديقة الملاهي براتر ضعف مساحة سينترال بارك في نيويورك وهي واحدة من أكثر من 2000 من المنتزهات والحدائق العامة في فيينا. وتشكل متنزه تسلية للكثيرين، مكان لأحلام الحنين للبعض، وواحة من الخضرة للجميع تقريباً – ويضم الموقع أحد الرموز الأكثر شهرة في فيينا: “عجلة فيريس الدوارة العملاقة”. ويُقدّم هنا عشاء كريستالي رومانسي حصري في “البلورية” –  وهي عربة قامت شركة سواروفسكي بتزيينها. يمكنك حرفياً أن تطفو في السماء، والاستمتاع بمنظر لا يضاهي لمدينة فيينا القديمة والاستمتاع بمتنزه براتر للتسلية أمامك: ويمكن حتى الزواج في “العجلة الدوّارة” على ارتفاع 65 متراً، التي بُنيت في عام 1896-1897.

على الرغم من قدوم معظم الزوار إلى المدينة خلال الصيف، إلا أنه من المؤكد أن فيينا الشتوية تستحق الزيارة. إذ تجعل المقاهي المريحة الدافئة، الشوارع المضاءة بشكل بهيج، المهرجانات الأنيقة عشية رأس السنة الجديدة والتزلج المرح على الجليد من فصل الشتاء موسم السحر في فيينا.

كل سنة من نهاية نوفمبر حتى الأيام الأولى من يناير، تحوّل الأسواق الموسم والأضواء الزخرفية الجميلة فيينا إلى بحر متلألئ من الألوان – تخلق بعض الفرص لالتقاط صور رومانسية للسياح. ومع اقتراب موسم الأعياد، تُضاء 40 شارع تسوق تقريباً في أنحاء المدينة بزخارف من جميع الأشكال والأحجام، بما في ذلك الثريات العملاقة في غرابِن. بعد التسوق استمتع بالمعجنات اللذيذة في واحد من 2000 من “المقاهي الفيينية”. المعروفة كواحة للراحة وحسن الضيافة. وقد أُضيفت ثقافة المقهى الفييني رسمياً إلى قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي في 2011. وتُمثّل مقاهي العاصمة أماكن مثالية لحلم الأيام الغابرة للإمبراطورية.

الرابط المختصر : https://wp.me/p90HvZ-8zC